منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 24-04-2015, 08:43 PM
الصورة الرمزية لـ رحيق مختوم
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 95147

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 2,153

آخر تواجد: 16-09-2015 10:58 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: النجف الاشرف

هل أن كنوز الطالقان في أفغانستان أم في إيران؟!!

حديث كنوز الطالقان:

وقد وردت له رواية في مصادر السنة عن علي عليه السلام ، كما في الحاوي للسيوطي: 2/82 وكنز العمال:7/262 تقول: ( ويحاً للطالقان ، فإن الله عزوجل بها كنوزاً ليست من ذهب ولا فضة ، ولكنَّ بها رجالاً عرفوا الله حق معرفته . وهم أنصار المهدي آخر الزمان) .

وفي رواية ينابيع المودة للقندوزي ص449: ( بخ بخ للطالقان) .

وورد في مصادرنا الشيعية بلفظ آخر كما في البحار:52/307 عن كتاب سرور أهل الإيمان لعلي بن عبد الحميد بسنده عن الإمام الصادق عليه السلام قال: ( له كنز بالطالقان ما هو بذهب ولا فضة ، وراية لم تنشر مذ طويت ، ورجال كأن قلوبهم زبر الحديد، لايشوبها شك في ذات الله ، أشد من الجمر ، لو حملوا على الجبال لأزالوها لايقصدون براياتهم بلدة إلا خربوها ،كأن على خيولهم العقبان ، يتمسحون بسرج الإمام يطلبون بذلك البركة ، ويحفون به يقونه بأنفسهم في الحروب ، يبيتون قياماً على أطرافهم ، ويصبحون على خيولهم ! رهبان بالليل ، ليوث بالنهار . هم أطوع من الأمة لسيدها ، كالمصابيح كأن في قلوبهم القناديل ، وهم من خشيته مشفقون ، يدعون بالشهادة ويتمنون أن يقتلوا في سبيل الله . شعارهم يا لثارات الحسين ، إذا ساروا يسير الرعب أمامهم مسيرة شهر ، يمشون إلى المولى أرسالاً ، بهم ينصر الله إمام الحق) .

وقد كنت أتصور أن المقصود بالطالقان في هذه الأحاديث المنطقة الواقعة في سلسلة جبال آلبرز ، على بعد نحو مئة كلم شمال غرب طهران . وهي منطقة مؤلفة من عدة قرى تعرف باسم (الطالقان) ليس فيها مدينة ، وإليها ينسب المرحوم السيد محمود الطالقاني الذي كان من شخصيات الثورة الإيرانية . وفي أهل منطقة الطالقان خصائص من التقوى والتعلق بالقرآن وتعليمه من قديم ، حتى أن أهل شمال إيران وغيرهم يأتون إلى قرى الطالقان ليأخذوا معلمي القرآن يقيمون عندهم بشكل دائم، أو في المناسبات.

لكن بعد التأمل ترجح عندي أن المقصود بأهل الطالقان أهل إيران ، وليس خصوص منطقة الطالقان ، وأن الأئمة عليهم السلام سموهم باسم هذه المنطقة من بلادهم لمميزاتها الجغرافية ، أو لميزات أهلها .

وأحاديث الطالقان تتحدث عن أصحاب خاصين للمهدي عليه السلام ولاتحدد عددهم ، ولا بد أنهم من بين جماهيره الواسعة وجيشه الكبير .

وقد تضمنت صفات عظيمة لهؤلاء الأولياء والأنصار ، وشهادات عالية من الأئمة عليهم السلام بحقهم بأنهم عرفاء بالله تعالى، وأهل بصائر ويقين ، وأهل بطولة وبأس في الحرب ، يحبون الشهادة في سبيل الله تعالى ، ويدعون الله تعالى أن ينيلهم إياها ، وأنهم يحبون سيد الشهداء أباعبدالله الحسين عليه السلام وشعارهم الثأر له وتحقيق هدف وثورته ، وأن اعتقادهم بالإمام المهدي عليه السلام عميق ، وحبهم له شديد . وهي من صفات الشيعة ومنهم الشعب الإيراني .

عصر الظهور ، الشيخ علي الكوراني العاملي

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2015, 08:52 PM
الصورة الرمزية لـ رحيق مختوم
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 95147

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 2,153

آخر تواجد: 16-09-2015 10:58 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: النجف الاشرف

(كنوز الطلقان):

تناولت المصادر الشيعية والسنية هذه الكنوز في مواضع كثيرة، فقد جاء عن علي عليه السلام(1) انه قال: (ويحاً للطالقان، فان لـ الله عزوجل بها كنوزاً ليست من ذهب ولا فضة ولكن بها رجالاً عرفوا الله حق معرفته، وهم أنصار المهدي آخر الزمان). وفي رواية أخرى(2) (بخ بخ للطالقان) وهذا جزء مما ذكر في بعض من مصادر السنة أما مصادر الشيعة فقد ذكر ايضاً واليك ما جاء في البحار(3) عن سرور أهل الإيمان لعلي بن عبد الحميد بسنده عن الإمام الصادق عليه السلام (له كنز بالطالقان ما هو بذهب ولا فضة، وراية لم تنشر مذ طويت، ورجال كأن قلوبهم زبر الحديد، لا يشوبها شك في ذات الله، اشد من الجمر، لو حملوا على الجبال لأزالوها، لا يقصدون براياتهم بلدة الا خربوها،كأن على خيولهم العقبان، يتمسحون بسرج الإمام يطلبون بذلك البركة، ويحفـّون به يقونّه بأنفسهم في الحرب، يبيتون قياماً على أطرافهم، ويصبحون على خيولهم، رهبان بالليل، ليوث بالنهار، هم أطوع من الأمَة لسيدها، كالمصابيح كأن في قلوبهم القناديل، وهم من خشيته مشفقون،يدعون بالشهادة ويتمنون إن يقتلوا في سبيل الله، شعارهم يالثارات الحسين، إذا ساروا يسير الرعب أمامهم مسيرة شهر، يمشون إلى المولى إرسالا، بهم ينصر الله أمام الحق).

اختلف الباحثون في جبل الطالقان وموقعها والمقصود بها كتسمية ومعنى ولا أريد ان استمر في التأويل بخصوص الطالقان فيما تحب نفسي، ولكني احدد فقط إن لفظة الطالقان تطلق على المنطقة الواقعة في سلسلة جبال (آلبرز) على بعد نحو (100 كم) شمال غرب طهران، وهي عموماً منطقة مؤلفة من عدة قرى تعرف باسم (الطالقان) ليس بها مدينة وهذه القرى مشهورة بان أهلها معروفون بالتقوى والتعلق بالقران، حتى إن أهل شمال إيران وغيرهم يأتون إلى قرى الطالقان ليأخذوا معلمي القران يقيمون عندهم بشكل دائم لتعليمهم إياه، أو يقيمون عندهم في المناسبات.

إن أحاديث الطالقان تتحدث عن أصحاب خاصين للمهدي عجل الله فرجه الشريف الا إنها لا تحدد عددهم، وقد تضمنت هذه الأحاديث صفات وخصائص عظيمة لهؤلاء الأولياء والأنصار، إذ إنهم يعرفون الله تعالى، وأهل بصائر ويقين، وأصحاب بطولة وباس في الحرب، يحبون الشهادة في سبيل الله تعالى، ويحبون سيد الشهداء عليه السلام وشعارهم الثار له، كما إن اعتقادهم بالإمام المهدي عليه السلام عميق وحبهم له شديد.


في رحاب الإمام الحجة المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف
تأليف الأستاذ المساعد الدكتور علي عبد الزهرة الوائلي جامعة بغداد
2005 ميلادية
http://www.al-shia.org/html/ara/book...hdi-90/ks5.htm

الهوامش
(1) عن: أ ـ كنز العمال، الجزء السابع، الصفحة 262. ب ـ السيوطي، الحاوي، الجزء الثاني، الصفحة 82. ج ـ الكوراني، عصر الظهور، الصفحة 178.
(2) القندوزي، ينابيع المودّة، طبع اسلامبول، 1302 هجرية، الصفحة 449.
(3) المجلسي، بحار الأنوار، الجزء الثاني والخمسون، مصدر سابق، الصفحة 307.

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2015, 08:55 PM
الصورة الرمزية لـ رحيق مختوم
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 95147

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 2,153

آخر تواجد: 16-09-2015 10:58 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: النجف الاشرف

طالقان إيران كيف هي؟!!

قرية "ايستا" اكثر قرى ايران غموضا


تعتبر قرية "ايستا" التابعة لقضاء طالقان /غرب طهران/ اكثر قرى ايران غموضا حيث يتوقف الزمن عند اهالي هذه القرية الواقعة في جبال البرز.
وحسب تقرير اعده مراسل وكالة مهر للانباء في مدينة كرج , فان الصمت يلف ارجاء القرية ولايتدخل احد في شؤون الآخر , ولا يوجد اثر للسيارات في ازقة القرية , حيث يعيش سكانها في عصر لا صلة له بالعصر الحاضر عصر الاتصالات.
فسكان قرية "ايستا" لا يشاهدون التلفزيون كما انهم لايسهرون وليست لديهم حفلات الاعراس وعيد الميلاد وذكرى الزواج او مراسم العزاء , فهذه ليست لها اي معنى بالنسبة لهم.
وسكان القرية يتسمون بكرم الضيافة شريطة ان لا تنوي امرأة دخول قريتهم , كما انه لم يشاهد لحد الآن اي من نساء القرية تخرج من بيتها , وسكان قرية "ايستا" اغنياء ويعيشون عن طريق بيع اراضي اجدادهم في تبريز.
تجدر الاشار الى ان سكان قرية "ايستا" ليست لديهم وثائق هوية وليسوا داخلين ضمن احصاء سكان ايران ولايستفادون من اية خدمات حكومية.
فقرية "ايستا" تعتبر اكثر قرى ايران غموضا فسكانها يرفضون استخدام الامكانيات الحديثة فهم يعيشون بدون شبكة لانابيب المياه والغاز والكهرباء والآلات ووسائل الاتصال ولايستخدمون اجهزة الهاتف والتلفزيون والراديو.
وهم مجموعة من اتباع ميرزا صادق مجتهد تبريزي الفقيه المشهور في فترة الثورة الدستورية ، مستلهمين من آرائه الرافضة للتجديد , وينظمون شؤون معيشتهم في عصر الحداثة.
يذكر ان ميرزا صادق مجتهد تبريزي كان من الفقهاء المحتاطين على الصعيدين النظري والعملي وكان يؤكد على رفض التجديد والاختراعات الحديثة , وكان يفتى الى آخر عمره بعدم السماح بالاستفادة من الوسائل الحديثة.
وينظم سكان قرية "ايستا" الواقعة شرق طالقان الاوقات الشرعية للصلاة حسب معاييرهم الخاصة ، ويحددون بداية ونهاية شهر رمضان المبارك ايضا من خلال رؤيتهم للهلال , ويعتقدون بالرؤيا الصادقة , وينتظرون ظهور الامام المهدي (عج).
ويختار ابناؤهم بعد بلوغهم سن التكليف اما العيش مع عوائلهم او العودة الى مدينة تبريز / شمال غرب/ , ولايمارسون اي عمل سياسي او اجتماعي او يقومون بالتبليغ لمعتقداتهم.
ويتعلم الاطفال في القرية حسب الطريقة التقليدية بالذهاب الى الكتاتيب حيث يتعلمون القراءة والكتابة والاحكام الشرعية واصول العقائد.
ولا توجد ساعات يدوية او جدارية عند سكان هذه القرية ، ولايستخدمون الاسمنت والحديد في بناء بيوتهم , ويبتعدون عن باقي الافراد بشكل يكتنفه الغموض وقلما يسمحون لاحد بدخول منازلهم. فهم ينأوون عن مظاهر الحداثة والتكنولوجيا , بحيث نسجت حولهم شائعات واقاويل عجيبة.
فاهالي طالقان لا يعرفون بالضبط من اين جاء سكان قرية "ايستا" وما هو مسلكهم , فالبعض يعتبرهم من اتباع المذهب الاسماعيلي وآخرون يرون انهم من الدراويش الزاهدين للدنيا والمنتظرين لظهور الامام المهدي (عج) الامام الثاني عشر للشيعة الامامية.

25/2/2011
وكالة مهر

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2015, 08:58 PM
الصورة الرمزية لـ رحيق مختوم
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 95147

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 2,153

آخر تواجد: 16-09-2015 10:58 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: النجف الاشرف

للمزيد حول طالقان ايران


زيارة قرية المنتظرين للحجة(عجل الله فرجه الشريف) في مدينة طالقان

الشيخ محمد الحسون

19/ 8/ 2014














http://www.yahosain.com/vb/showthread.php?t=211401


لكن أليس من الممكن أن تكون طالقان أفغانستان هي طالقان الكنز في الروايات؟!!!

تابعونا

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2015, 09:00 PM
الصورة الرمزية لـ رحيق مختوم
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 95147

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 2,153

آخر تواجد: 16-09-2015 10:58 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: النجف الاشرف

هذه هي طالقان أفغانستان

طالقان الأفغانية.. الأغاني عادت تصدح في الشوارع والنجارون استأنفوا صناعة الكراسي بعدما حرمتها طالبان

طالقان (أفغانستان): ويل انجلاند *
علا صوت احد البائعين في وسط السوق بأغنية ليلى والمجنون بينما علت البهجة على وجوه الغادين والرائحين. وما كان مثل هذا المشهد العادي ليحدث قبل اسبوع فقط، اذ كانت قوات طالبان ستهرع لاخراس المغني وربما لجلده لأن الموسيقى والغناء حرام في عرفها، غير ان طالبان ما عاد لها وجود في طالقان التي بات فيها متسع لقصص الحب واغانيها العذبة. دبت الحياة فجأة في هذه المدينة التي عاد اليها من تركها من لاجئين ليعوضوا ما فاتهم فيها. ويشعر اوستو حكيم النجار بالحبور لأن شخصا طلب منه ان يصنع له مائة كرسي، وقال: «لم اتسلم ولو طلب تركيب كرسي واحد عندما كانت طالبان هنا»، ذلك لأن الكراسي اعتبرت تقليدا غربيا وغير اسلامي، ولكن سكان المدينة باتوا مستعدين الآن للترفيه عن انفسهم، ولهذا فان الطلب يشتد على الطاولات ايضا. وبعودة اللاجئين الى طالقان وتقييم الاضرار التي لحقت ببيوتهم على يد قوات طالبان يتزايد الطلب على حكيم وعماله الذين يعكفون على نشر الخشب لصناعة ابواب ونوافذ جديدة.

وعلى الناصية القريبة، دشن محمد فايز ومحمد رسول اول مكان لبيع الاشرطة الموسيقية في طالقان. وخلال ساعاتهم الثلاث الاولى باعوا نحو مائة شريط مقابل دولارين للشريط الواحد لزبائنهم المتدافعين. وشمل ما باعوه من اشرطة اغاني فارسية وبشتونية وتاجيكية، وغربية ايضا، غير ان الاغاني الافغانية القديمة لاقت اقبالا اشد.

اما ايمال محمود فمثل كل سائقي العربات في طالقان زين عربته التي يجرها حصان بالأجراس والأشرطة الملونة الرائعة. واشار الى ان الطلب عليه زاد ثلاث مرات منذ خروج طالبان من المدينة، اذ يبدو ان الناس الذين كان يعتريهم الخوف والقلق من الخروج من بيوتهم باتوا يستمتعون الآن بالخروج من بيوتهم. ويحمل داوود الراغبين في جولة قصيرة حول المدينة التي يصل عدد سكانها الى 500 الف نسمة، وبعد ان يعرج على مدرسة البنات التي احرقتها طالبان يمر على قواعد طالبان العسكرية والادارية التي اصبحت فارغة تماما. اما شوارع المدينة التجارية التي كانت شبه فارغة في الماضي، فانها اصبحت مكتظة بالبائعين والشارين.

كما يلاحظ المار دراجات «فينكس» الصينية في كل مكان، ولكن اعداد الحمير تظل اكثر منها. ويغطي الدخان سماء المدينة وتعج طرقاتها بأوراق الاشجار المتساقطة ويعلو ضجيج ابواق السيارات وتقطيع الخشب ووقع حوافر الحيوانات واجراس الدراجات وضحكات المتجولين. وتتجول النساء بمفردهن في انحاء المدينة، وهو ما كان ممنوعا في ظل طالبان، وهن يرتدين البراقع، ويمكن ملاحظة بعض الكعوب العالية تحتها.

اما داوود، 25 عاما، الذي قصر طول لحيته فيشعر بالارتياح لأنه لم يعد مضطرا الى مرافقة زوجته عند توجهها الى اي مكان تريد الوصول اليه، ولو تحسنت «الاوضاع الامنية» فربما يسمح لها بخلع البرقع الذي فرضته طالبان. واوضح داوود «رغم ان الناس اصبحوا احرارا الا انه ليس هناك شعور بالأمن الكامل بل هناك فوضى اكبر».

واعرب غلام ساخي الذي يدير محلا لبيع قطع السيارات عن سعادته لخروج طالبان من المدينة، لأن عودة العديد من السيارات الى الطرقات تعني الاقبال على شراء بضائعه، علاوة على الاستمتاع اللذيذ بالحرية. وقال «كان الجميع يشعرون بالخوف ويعيشون في حالة من الشك في عهد طالبان، اذ كان الناس يتعرضون للاعتقال في اي مكان وفي اي وقت، سواء في وضح النهار في الشارع او من بيوتهم في عتمة الليل. اما المقاهي فكانت فارغة في عهد طالبان».

وعندما يخيم الظلام هنا تكتظ المقاهي بمرتاديها من الرجال الذين يتربعون فوق سجاجيد تغطي الارض، يحتسون غالونات من الشاي ويتناولون شوربة النعناع والشيش كباب ولحم الخروف مع البطاطا، وهم يصرخون على النادل الذي يصرخ بدوره على الطهاة، وبعد الانتهاء من تناول الطعام يشربون مزيدا من الشاي وهم يراقبون الوافدين من الاجانب على مدينتهم.

وكما بدأ النهار باغنية هكذا انتهى بوصول شحاذ يرتدي الرث من الملابس الى احدى المقاهي ليغني فيه مقابل وجبة عشاء. وغنى الشحاذ عن رمضان وما يتوجب على المسلم التقي القيام به في هذا الشهر الفضيل بينما جمع له المستمعون ما تبقى في صحونهم وقدموه له.

* خدمة «واشنطن بوست» ـ خاص بـ«الشرق الأوسط»

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2015, 09:05 PM
الصورة الرمزية لـ رحيق مختوم
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 95147

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 2,153

آخر تواجد: 16-09-2015 10:58 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: النجف الاشرف

والآن ايها القاريء الكريم

هل عرفت أين تقع طالقان

قرية المنتظرين للحجة(عجل الله فرجه الشريف)

والحمد لله رب العالمين

التوقيع :

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:44 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin