عرض مشاركة مفردة
قديم 01-11-2014, 07:03 PM
العزة للحق العزة للحق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106268

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 2,469

آخر تواجد: 06-10-2017 01:19 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مختصر مفيد
ههــــــــــــهه
وجدتها هناك وسأوافيك بالرد الصاعق الذي لن يجعلك تقوم من مقعدك فقط تريث وأمهلني بعض الوقت فهناك أربعة مواضيع ترادفت علي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
حديثنا الآن عن هذا الموضوع
طلاق عائشة
فهل ترغب يا مؤمن أن تخرج من هذا الموضوع مترنحاً متنحاً مثل ما خرجت من ذاك ؟!
ههـــــــــــــــــهه
هل تقيدت أمك عائشة بكتاب الله وما فيه من الأوامر
النازلة على نساء النبي ؟!
هل كان يرضى رسول الله بخروجها
أنت قلت لا ونحن قلنا لك صدقت فعدم رضاء رسول الله صلى الله عليه وآله هو العصيان بعينه !
النتيجه
نقضت بنت إبن أبي قُحافة غزلها من بعد قوة أنكاثا .

نعم تقيدت ام المؤمنين عائشة بكتاب الله وكان نيتها فيما فعلت الاصلاح باقامة حدود الله على قتلة الخليفة المظلوم فهي رضي الله عنها ارادت الحق وطلبت تحقيقه ولم تصبه
اما رضى رسول الله من عدمه على خروجه فلا يوجد طريق او وسيلته لمعرفته يقينا ومن يقل خلاف ذلك فانه سيكذب ويتقول على رسول الله مالم يقله

التوقيع :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ
وَٱلَّذِينَ مَعَهُ
1- أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ 2- رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ 3-رُكَّعاً 4- سُجَّداً 5- يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ 6- وَرِضْوَاناً 7- سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ
8- وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ
ايها الشيعي
الله سبحانه قال :
(( لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ )) فهل هؤلاء الذين هذه صفاتهم اعلاه يغيظونك ويغيظنك ذكرهم ؟
تفكر قبل ان تجيب

الرد مع إقتباس